الأحد، 13 سبتمبر، 2009

نبذه من منآقب "علي بن أبي طآلب" عليه السلآم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل في فرج مولآنآ الشريف ~
:
السلآم عليك يآ سيدي و مولآي يآ أبآ الحسن و رحمة الله و بركآته
:
نبذه من منآقب "علي بن أبي طآلب" عليه السلآم
:
(1 )
في كتآب الأمآلي عن الطآلقآني بأسآنيده عن الصآدق عليه السلآم عن آبآئه ، قآل : قآل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إن الله تعآلى جعل لأخي علي بن أبي طآلب عليه السلآم فضآئل لآ يحصي عددهآ غيره ، فمن ذكر فضيلة من فضآئله مقرّاً بهآ غفر الله له مآ تقدّم من ذنبه و مآ تأخر ، و لو وآفى القيآمة بـ ذنوب الثّقلين . ومن كتب فضيلة من فضآئل عي بن أبي طآلب عليه السلآم لم تزل الملآئكة تستغفر له مآ بقي لتلك الكتآبة رسم . و من استمع إلى فضيلة من فضآئله غفر الله له الذّنوب التي اكتسبهآ بالإستمآع ، و من نظر إلى كتآبة في فضآئله غفر الله له الذنوب التي اكتسبهآ بالنّظر . ثم قآل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم النظر إلى علي عليه السلآم عبآدة ، و ذكره عبآدة ، و لآ يقبل إيمآن عبد إلآ بولآيته ، و البرآءة من أعدآئه .
:
( 2 )
في كتآب الرّوضة عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنهآ ، أنّهآ قآلت : سمعت رسول الله صلى الله علي و آله و سلم يقول : مآ قوم اجتمعوا يذكرون فضل علي بن أبي طآلب عليه السلآم إلآ هبطت عليهم ملآئكة السمآء حتّى تحفّ بهم ، فإذآ تفرّقوآ عرجت الملآئكة إلى السمآء فيقول لهم الملآئكة : إنّآ نشمّ من رآئحتكم مآ لآ نشمّه من الملآئكة ، فلم نر رآئحة أطيب منهآ ، فيقولون : كنّآ عند قوم يذكرون محمداً و أهل بيته فعلق فينآ من ريحهم فتعطّرنآ ، فيقولون : اهبطوآ بنآ إليهم فيقولون : تفرّقوآ و مضى كلّ وآحد منهم إلى منزله فيقولون اهبطوآ بنآ حتّى نتعطّر بذلك المكآن .
:
( 3 )
في كتآب مشآرق اليقين في إظهآر أسرآر حقآئق أمير المؤمنينعليه السلآم ، للحآفظ البرسي في ص 67 ، قآل : يؤيّد هذآ مآ روآه ابن عبّآس : قآل جآء رجل إلى رسول الله صلى الله علي و آله و سلم فقآل : يآ رسول الله أينفعني حبّ عليّ في معآدي ؟ فقآل النبي صلى الله عليه و آله و سلم : لآ أعلم حتّى أسأل جبرآئيل ، فنزل جبرآئيل مسرعاً فقآل النبي صلى الله عليه و آله و سلم أينفع هذآ حب علي فقآل : لآ أعلم حتى أسأل إسرآفيل ، ثم إرتفع فسأل إسرآفيل ، فقآل : لآ أعلم حتى أُنآجي ربّ العزّة ، فأوحى الله إلى إسرآفيل قل لجبرآئيل يقل لمحمد أن منّي حيث شئت و أنآ و علي منك حيث أنت منّي ، و محبّ عليّ منّي حيث عليّ منك .
:
اللهم صلّ على محمد و آل محمد
ربي وآلي من وآلآه و عآدي من عآدآه ~


هناك تعليقان (2):

  1. يا من بولاية " علي " قد فضـّـل ،.
    ما بالُ قلبكـَ متحيـّـر !
    أوليسَ أميركـ فاتحُ خيبرْ .. !
    فلمـا أشغلت فؤادكـ عن حيدر ..
    سلامـ الله عليكـ يا أمير المؤمنيـن ،.
    ثبتنا الله و إياكمـ على ولايته إن شاءالله ،.
    بوركتِ مثابة إن شاء الله ،.

    ردحذف
  2. شرفتِ و أنستِ من حروفكِ الحيدرية
    أحسنتِ ~

    ردحذف