الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

السّلآمُ عَلَى قَلْبِ " زَيْنَبْ " الصّبُوـؤرْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و على آل محمد
السلآم على قلبكِ الصبور سيدتي ~
:



:
غفوة الفرآق بدت تزورني كل ليلة
بعد ليآلي ملؤهآ ألمٍ ،، ملؤهآ جرآح
أتتني ورَسَمَت ذآك الخيآل
ذآك الظلآم ،، ذآك النعش
بعدمآ رسمت لي ضلع و بآب
طفلٍ و أعتآب
جآءت لـ تفآجئني
بـ دمٍ ،، و حزن المحرآب
بـ يتآمى ،، و عتآب
بـ صومٍ لم يكتمل ،، بـ صلآةٍ بآتت على الحزنِ و النحآب
:
لطمة تتلوهآ لطمة
حزن يتلوه حزن
بكآء و عويل
أنين و غيآب
بآت الفرح سرآب
بآت الألم يحل له مكآن
و النور من سمآئي غآب
:
أ كَآن نعش مولآي الـكرآر ؟!
أ حَضرت عزآء سيدي حآمي الجآر ؟!
:
أي جرم أجرمتموه ؟!
أي إثم ارتكبتموه ؟!
أي قلب أحزنتموه ؟!
:
سيدتي و مآ عيدك بعده ؟!
سوى سوآد و سوآد و سوآد
:
ألآ لعنة الله على من حزن قلب المختآر
و افجع أم الأطهآر
و قتل سيدنآ الكرآر
و كسر قلوـؤب أيتآمه الأبرآر








الأحد، 13 سبتمبر، 2009

نبذه من منآقب "علي بن أبي طآلب" عليه السلآم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل في فرج مولآنآ الشريف ~
:
السلآم عليك يآ سيدي و مولآي يآ أبآ الحسن و رحمة الله و بركآته
:
نبذه من منآقب "علي بن أبي طآلب" عليه السلآم
:
(1 )
في كتآب الأمآلي عن الطآلقآني بأسآنيده عن الصآدق عليه السلآم عن آبآئه ، قآل : قآل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إن الله تعآلى جعل لأخي علي بن أبي طآلب عليه السلآم فضآئل لآ يحصي عددهآ غيره ، فمن ذكر فضيلة من فضآئله مقرّاً بهآ غفر الله له مآ تقدّم من ذنبه و مآ تأخر ، و لو وآفى القيآمة بـ ذنوب الثّقلين . ومن كتب فضيلة من فضآئل عي بن أبي طآلب عليه السلآم لم تزل الملآئكة تستغفر له مآ بقي لتلك الكتآبة رسم . و من استمع إلى فضيلة من فضآئله غفر الله له الذّنوب التي اكتسبهآ بالإستمآع ، و من نظر إلى كتآبة في فضآئله غفر الله له الذنوب التي اكتسبهآ بالنّظر . ثم قآل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم النظر إلى علي عليه السلآم عبآدة ، و ذكره عبآدة ، و لآ يقبل إيمآن عبد إلآ بولآيته ، و البرآءة من أعدآئه .
:
( 2 )
في كتآب الرّوضة عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنهآ ، أنّهآ قآلت : سمعت رسول الله صلى الله علي و آله و سلم يقول : مآ قوم اجتمعوا يذكرون فضل علي بن أبي طآلب عليه السلآم إلآ هبطت عليهم ملآئكة السمآء حتّى تحفّ بهم ، فإذآ تفرّقوآ عرجت الملآئكة إلى السمآء فيقول لهم الملآئكة : إنّآ نشمّ من رآئحتكم مآ لآ نشمّه من الملآئكة ، فلم نر رآئحة أطيب منهآ ، فيقولون : كنّآ عند قوم يذكرون محمداً و أهل بيته فعلق فينآ من ريحهم فتعطّرنآ ، فيقولون : اهبطوآ بنآ إليهم فيقولون : تفرّقوآ و مضى كلّ وآحد منهم إلى منزله فيقولون اهبطوآ بنآ حتّى نتعطّر بذلك المكآن .
:
( 3 )
في كتآب مشآرق اليقين في إظهآر أسرآر حقآئق أمير المؤمنينعليه السلآم ، للحآفظ البرسي في ص 67 ، قآل : يؤيّد هذآ مآ روآه ابن عبّآس : قآل جآء رجل إلى رسول الله صلى الله علي و آله و سلم فقآل : يآ رسول الله أينفعني حبّ عليّ في معآدي ؟ فقآل النبي صلى الله عليه و آله و سلم : لآ أعلم حتّى أسأل جبرآئيل ، فنزل جبرآئيل مسرعاً فقآل النبي صلى الله عليه و آله و سلم أينفع هذآ حب علي فقآل : لآ أعلم حتى أسأل إسرآفيل ، ثم إرتفع فسأل إسرآفيل ، فقآل : لآ أعلم حتى أُنآجي ربّ العزّة ، فأوحى الله إلى إسرآفيل قل لجبرآئيل يقل لمحمد أن منّي حيث شئت و أنآ و علي منك حيث أنت منّي ، و محبّ عليّ منّي حيث عليّ منك .
:
اللهم صلّ على محمد و آل محمد
ربي وآلي من وآلآه و عآدي من عآدآه ~


السبت، 12 سبتمبر، 2009

عَلَى فِرَآقْ أبُو السّبْطَيْنْ ،، نِصِبْ نَمِيرْ الْعَينْ :( ~

بسم الله الرحمن الرحيم ~
اللهم صلّ على خير الأطهآر سيدنآ أبآ القآسم محمد صلى الله عليه و على آله الأطهآر و عجل الله تعآلى في فرج مولآنآ صآحب الزمآن ~
العجل العجل قد طآل الإنتظآر و نفذ الصبر يآ مولآي :(
:
السلآم عليكَ يآ سيدي و مولآي يآ أمير المؤمنين يآ كرآر يآ بآ الحسن و الحسين يآ زوج سيدة نسآء العآلمين يآ خير ولي وو صي ،، يآ شرف هذه الأمه و رحمة الله و بركآته
:
أقدم لكم أحر التعآزي ،، لـ فقد مولآنآ علي ،، وصبر الله قلب اليتآمى و قلوبنآ على هذآ الفرآق
:
:
يَآ صَآحِبَ الْقُبَةِ الْبَيْضَآءَ فِي النّجَفِ ،، مَنْ زَآرَ قَبْرَكَ وَ إسْتَشْفَى لَدَيْكَ شُفِي
:
إلهي إرزقنآ في الدنيآ زيآرته و في الآخرة شفآعته ،، بـ حق محمد و آله الأطهآر
و عظم الله لكم الأجر يآ شيعة أمير المؤمنين