الأحد، 27 يونيو، 2010

على من تعآتب " زينب " ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم
:
على من تعآتب " زينب " ؟!
:
:

بـ منآسبة وفآة سيدتي و مولآتي أم الحزن زينب ، أقدم لهآ هذآ القليل في حقهآ و عسى أن تقبله بـ أحسن القبول ، و عسى أن يكتبنآ من الزآئرين لهآ و النآئلين شفآعتهآ
 
:
 
على من تعآتب [ زينب ] ، و قلبهآ مل العتآب ؟
على زمآنهآ و لآ هضمهآ من صغر سنهآ
ولآ على فرآقهآ للأحبآب ،
تعآتب الضلع المكسور ، لو الطفل الـ طآح على الأعتآب
ولآ حرقة المسمآر ، أو حرق البآب
هذي [ زينب ] على أمهآ تجرعت الهم و المصآب
آه لو أذكر بـ مسمعهآ طبرة المحرآب
صعب فرآق الأبو صعب ظلمه
و صعب دمه يسيل ، يسيل معآه العذآب
عتآبهآ ع اليتم و حنآنهآ إلي غآب
هذي [ زينب ] الـ شآفت بـ حيآتهآ طشتين
طشت الكبد و طشت الرآس
و دلآلهآ من الصدمآت انجرح و ذآب
قلبهآ إنفطر نصين ، ويوم كربلآ انفطر أكثر كأن دلآلهآ من السهآم انصآب
شآفت الضلوع و الجفوف و الروس على الثرى و الترآب
يآ هم تحمله [ زينب ] ، و تحجي عن أي مصآب ؟
عن يتمهآ ، ولآ سهآم أخوتهآ لو جفوف العبآس
على من تعآتب على دهرهآ إلي عليهآ كشر ونآب
هذي [ زينب ] ، إلي بـ الصبر فرجت و فتحت علينآ أبوآب
هذي إلي بـ الحزن علمتنآ من البآري بس نطلب ، وغيره مآكو بآب
بـ هالليلة يـ [ زينب ] ليتني على قبرج و معآج أعآود كل مصآب
و أوآسيج بـ دموعي و بـ قلبي إلي على مصآبج يون و ينوح
ولآ عرف لحظه يسكن روعته و دوم عليج مرتآب
أنآ بس بـ اسمج و صبرج أخط لي كتآب
بـ كل صفحة الألم يحجي و الحزن يبجي و الصبر علينآ مثل السحآب
يمطرنآ كل مآ الهم علينآ هل وكل مآ الفرح عنآ يبتعد و يصبح سرآب

 
:

و مأجورين ~

هناك 6 تعليقات:

  1. عظم الله أجورنا بأم المصائب زينب الحوراء
    و طيّب الله أنفاسكِ عزيزتي مأجوره ،

    ردحذف
  2. عظم الله أجوركم بذكري وفاة بطلة كربلاء

    ردحذف
  3. رزقنا الله زيارتها
    مأجورين

    ردحذف
  4. ثلجية القلب و الأقرآط ~
    أجمعين عزيزتي ،
    وشكراً لكِ

    ردحذف
  5. رهبري ~
    أجورنآ و أجوركم إن شآء الله

    ردحذف
  6. جُمآن ~
    الله آمين و أجمعين يآرب

    ردحذف