الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

نَعَمْ أَحبّهْ ، لَآ تَعْجَبْ !! ~

يآ حبيبي المآ يحب مآ ضحى مرة ، و إنتآ يَ حسين اليحبك يفدي عمره
: 
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجه

:

" نعم أحبه ، لآ تعجب !! "

:


:

صَبآحكم \ مسآئكم ، نوـؤر

:

نعم أحبه ، فلا تعجب
كف عن التحديق بِ غضب ، أريد فقط أن أبوح فَ اسمعني
إني أكّن كثير من المشآعر تجآهه ، بل حتى ملكني

لا تخف لم أصب بِ جنون العظمة حتى الآن ، و لم أفقد حيائي .. أحتفظ بِ توآزني جيداً .

أكمل ؟!

حسناً اسمع ، أنت تعلم كيف الحب يدخل القلب دون استئذآن ، كذلك لآ ينتظر الموآعيد فَ يدخل متى مآ أرآد
كذلك تعلم مآ أنوآع الحب و صفآته ، و لكن لآ أدري لمَ حبي يختلف ؟
لم أرآه ذُكر بِ أيّ أبيآت شعر ، أو القصص الخرآفية أو حتى الحقيقية إن وُجدت
كذلك لآ أريدك أن تلمني حينمآ أحببت ،
فَ وجدت فيه الكمآل ، أصبح مكملي كلمآ شعرت بِ النقصآن ، عوضني كثير ممآ فقدت ، أصبح كل مآ أملك ، ملك كل جوآرحي ، أخذ كل شعوري معه ،

أرجوك لآ تغضب ، فَ أنآ لم أكفر ولي حق في هذآ الشعور ، حآسب قلبي إن استطعت فَ أنآ لآ ذنب لي
دعني أكمل ..

تلونت حيآتي منذ معرفتي به ، أصبح لهآ معنى آخر ، معنى طآهر نقي و نورآني
كلّ ليلة أخآطبه ، أتحدث معه أشكي له وهو فقط يسمع !!
كل ليلة وسآدتي تخفي دموعي عنه ، حتى لآ يتألم هوَ .. حريصٌ جداً على مشآعري
أعتدتُ كل ليلة ، يكون بِ جآنبي و أنآ أهذي حتى أنآم فَ يتركني أهنأ بِ نومي و يذهب
حتى يأتي الصبآح ، أفز مفزوعة و أنآديه حتى يحضر ، فَ ابتسم
و يستشرق صبآحي بهِ و أبدأ يومي من جديد

انظر لِ عيني ، مآذآ ترى ؟!
أعلم ، إنك لآ تقرأ فيهآ سوآه
أرأيت هذآ البريق ؟! ، أنه من جرآحآته و ألآمه تجمعت فيّ
رغم لم يشكيني جرآحآته بل تألم لِ أسعد أنآ ، و لكنّي أحبه حد الجنون إنّي أشعر به حتى لو لم يشكي

أحيآناً أجهل مآ أشعر إلآ شعوري به أدركه تمآماً
فَ حروفي و أورآقي تفننت بهِ ، بل لآ تستقبل غيره

أتعلم !! منذ أن عرفته و أنآ لم أشعر بِ الضمأ
روآني من ضمأه و إلى الآن لم يشكيني ضمأه ، يريدني فقط أتروى
فَ بِ وجوده أنآ وردة لآ تعرف الذبول ابداً

إن كنت تريد أيضاً ، إكشف عن قلبي و إقرأ مآ ترى
لآ أظن هنآك من سكن غيره ، أو اسم مخطوط دونه

هل تسمع هذآ الصوت ، صوت هدير مآء البحر بِ هدوئه ؟!
-هو بِ الضبط صوته و همسآته في حيآتي

إنظر إلى نور القمر و هو عآكس على البحر
تماماً نوره أصبح فيني

أترى هذه الصدفة مآ بهآ ، لؤلؤٌ مكنون بِلآ شك
هو اللؤلؤ الذي كنّ بِ دآخلي ربمآ أغلى !!

مآ كلّ علآمآت التعجب في وجهك ، أتريد معرفته ؟!

مآذآ لو فقدتيه ، قآلهآ لي !!

ابتسمت ، و قلت فقدآنه مستحيل حتى لو مت
سَ يظل معي ،
فَ مهدي كآن من ذكره و تسبيحآته
تُرى كفني مآذآ سَ يكون ؟!
بِلآ شك نوره و آيآته

فَ هل أدركت من أحب ؟!
22-12-2010

هناك 4 تعليقات:

  1. ماشالله ماشالله
    تسلم إيدج يا أختي

    ردحذف
  2. panadool ~
    الله يسلمك أخوي ،
    أشكرك لِ حضورك

    ردحذف
  3. حُييتِ يا محبة النور المحمدي
    فاالحمد لله كثيراً على ما خصنا به من فضل اتباعهم
    حشرنا الله واياكم في زمرتهم

    ردحذف
  4. أزهآر فآطمة ~
    اللهم آمين ،
    أشكرك لِ وجودكِ

    ردحذف