الثلاثاء، 25 يناير، 2011

متى اللقآء ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم

:


:

كنتُ أتمنى أن أكون هنآك
و أتسمى بِ اسمهم
أتسمى ، بِ " المشآية" ، أكون معهم بِ جسدي
و دمعي جآري مع دموعهم
و جرحي نآزف كَ جرحهم
ولكن ! ، تظل روحي معلقة هنآك
عند أعتآب الضريح ، تشكي بِ صمت
تحكي بِ صمت
تعآنق تلكَ القبآب ، وتنآل الشرف
يضمهآ ذآك الضريح ، ويسمع مولآي كلّ التنآهيد
و التعب و العذآب و الجروح
التي جمعتهآ له لِ يدآويهآ

يعآين قلبي النآزف شوق و حنين لِ لقآئه
و يطفئ جمرتهآ عند لحظة اللقآء

يمسح دموعي التي جرت لِ مصآبه
و ألم فرآقه ، و عذآبه ، و لظى روحه
و عضيده ، و سبي السيدة زينب

آتي لهُ بِ كلّ مآ أحمل من مشآعر نحوه
حب و شوق و حزن و تعب البعآد

لآ أعلم إلى أين سَ يصل شوقي حتى اللقآء
ولكن مآ أعلمه ، لم أعد أقوى على الفرآق

يرهقني أمل الليل ، حينمآ أتأمل بِ أول النهآر هنآك زيآرة له
لكن يرعبني النهآر رغم نوره ، خوفي من العمر يمضي
و لآ غبآر ترآبه يحويني ،

هناك 8 تعليقات:

  1. وبعد أن تصلي بإذن الله
    سيلوح عذاب لسياط شوق لا يوصف
    تتجرعينه مع كل ذكر لكربلاء و الأربعين
    سلام الله على الحسين

    ردحذف
  2. لا ريب بكل هذا الحب.. بكل هذا الشوق
    كنتي معهم
    وعسى أن يكتب لنا الله وإياكم زيارة تلهب العشق والحنين أكثر بأنفاس من كربلاء

    ردحذف
  3. أقرا البوست وفيني الدمعة :(
    سلام الله عليه
    عسى الله يكتب لنا زيارته

    ردحذف
  4. إن شاء الله الأربعين الياي نكون كلنا إهناك
    و إن شاء الله قبل بعد !

    مولاي ..
    حنّت إلى لقياكَ أشواقي !

    ردحذف
  5. بعثرآت قلم ~
    هنيئاً لِ من هم عند أعتآبه
    شكراً لِ وجودكِ ،

    ردحذف
  6. ترآنيم العشق ~
    اللهم آمين ،
    شكراً لِ وجودكِ

    ردحذف
  7. نور الهدى ~
    الله آمين ،
    شكراً لكِ ، و لِ دمعتكِ

    ردحذف
  8. أسيرة الهوى ~
    الله يسمع منج يآاآرب
    أشكرج حبيبتي ،

    ردحذف