السبت، ٢٣ يناير ٢٠١٠

[ مذكرآت الجرآح ] جرحٌ لآ زآل ينزف ،، و لن يقف ~

بسم الله الرحمن الرحيم ~
اللهم صلّ على سيدنآ محمد و على آل بيته الطآهرين و عجل لنآ في فرج مولآنآ صآحب الزمآن ~
:

كل جرح هو الحسين
كل دمعة للحسين
كل ألم بـ الحسين
كل شرف بـ اسم الحسين
كل نصر حق الحسين
كل علو رآية الحسين
العآلم كله حسين ،، حسين
:
عآد أسى عآشور من جديد
حينمآ ظل سبط النبي بـ الطف فريد
بـ أبي هو و أمي ،، مسلب الردى و مقطوع الوريد
:
عآد الحزن بحروفِ أرض كربلآء
حبرهآ الأحمر من دمِ سيد الشهدآء
:
كآنت روآية حزن و جرح و ألم
لن يبرى حتى الأخذ بالثآر ~
:
موفقين ~

هناك ٤ تعليقات:

  1. مدرسة هو الحسيـن , يكفينا فخر بإنظمامنا تحت قبتها ..

    عظم الله لكي ولنا الأجر بمصابه ..

    والعزاء بل كل العزاء موصول لـ صاحب العصر وزمان عجل الله فرجه الشريف ..

    ردحذف
  2. بسم الله ،

    لا زلتُ أشعر برهبة تلك المذكرات ،
    رغم صغر حجمها، إلا إنني أشعر بعظمتها أمام عيني ..

    فالحسين أعانني على كتابتها ..
    وما أنا إلا صعلوكٌ التجأ بباهم ..

    شكراً :)

    ردحذف
  3. مذكرآت إنسآن ~
    أخي إن كآنت كمآ تقول صغيره بـ حجمهآ فـ محتوآهآ هو من جعلهآ كبيرة بـ نظرنآ ،
    كآنت حروف من العسجد بل أعظم !!
    لأنهآ حملت جرح "الحسين" ، حملت عظمة سبط النبي
    نحن من نفتخر بكم ، بـ أن هنآك شبآب ينسجون من اسم الحسين حروف و حروف و ينهونهآ بـ عبرآتنآ
    :
    لك كل التوفيق ،
    وكآنت تجربة نآجحه و سـ تظل كذلك ~

    ردحذف