الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

إنَّ الصّلآةَ كَآنَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَآبَاً مَوْقُوتَاً ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل ظهورهم و سهل مخرجهم و إلعن أعدآئهم
:
في ثوآب الصلآة و فضل المصلّي ~
:
في كتآب الصّدف ص156 قآل : قآل رسول الله صلى الله عليه و آله : الصلآة عمود الدّين ، من أقآمهآ فقد أقآمهآ ، ومن تركهآ فقد هدمهآ . و روي في الكآفي عن الصّآدق عليه السلآم أنّه قآل : إذآ قآم المصلّي إلى الصلآة نزلت عليه الرّحمه من أعنآن السّمآء إلى أعنآن الأرض ، و حفّت به الملآئكة فـ نآدآه ملك لو يعلم هذآ المصلّي مآ في الصّلآة مآ انفتل ، و قآل رسول الله صلى الله عليه و آله : إذآ قآم العبد المؤمن في صلآته نظر الله إليه حتى ينصرف ، و أظلّته الرّحمه فوق رأسه إلى أُفق السّمآء و الملآئكة تحفّه من حوله ، إلى أُفق السّمآء ووكّل الله به ملكاً قآئماً على رأسه ، يقول : أيُّهآ المصلّي لو تعلم من ينظر إليك ومن تنآجي مآ التفتّ و لآ زلت عن موضعك أبداً . و قآل أبو عبدالله عليه السّلآم : صلآة فريضة خير من عشرين حجه ، و حجة خير من بيت مملوء ذهباً يتصدّق منه حتّى يفنى ، وقآل عليه السّلآم : صلآة المؤمن بـ الليل تذهب ممّآ عمل من ذنب بـ النهآر ، و قآل عليه السّلآم : من صلّى ركعتين يعلم مآ يقول فيهمآ انصرف وليس بينه و بين الله ذنبٌ .
-----------
في عقوبة تآرِك الصّلآة ~
:
و فيه أيضاً في المجلد الأول منه ص157 قآل : و في الصّحيح عن البآقر عليه السلآم قآل : إنّ تآرك الفريضة كآفر ، و عن مسعدة بن صدقة أنّه قآل : سئل أبو عبدالله عليه السّلآم مآ بآل الزّآني لآ تسمّيه كآفراً و تآرك الصّلآة تسمّيه كآفراً ؟ ومآ الحجة في ذلك ؟ فـ قآل عليه السّلآم : لأنّ الزّآني و مآ أشبهه إنّمآ يفعل ذلك لـ مكآن الشّهوة لأنّهآ تغلبه ، و تآرك الصّلآة لآ يتركهآ إلّآ استخفافاً بهآ و ذلك أنّك لآ تجد الزّآني يأتي المرأة إلّآ هو مستلذ لإتيآنه إيّآهآ قآصداً لهآ ، و كل من يترك الصلآة قآصداً لـ تركهآ فـ ليس يكون قصدهآ لـ تركهآ اللذة ، فـ إذآ نفيت اللذة وقع الاستخفآف ، و إذآ وقع الإستخفآف و قع الكفر . و عن النبي صلى الله عليه و آله أنّه قآل : من أعآن تآرك الصّلآة فـ كأنّمآ زنى مع أمّه ألف مرة ، ومن أعطآه شربة مآء و لقمة وآحدة فـ كأنّمآ هدّم الكعبة آلف مره ، و قآل صلى الله عليه وآله : من أحرق سبعين مصحفاً أو زنى بـ سبعين بكراً أو قتل سبعين مَلَكاَ مقرّباً أقربُ إلى النّجآة من تآرك الصّلآة . و قآل صلى الله عليه و آله : سلّموا على اليهود و النّصآرى ولآ تسلّموا على يهود أمتّي . و قيل : يآ رسول الله وَمَن يهود أمتك ؟ قآل : من يسمع الأذآن و الإقآمة ولآ يحضر الجمآعة . و قآل صلى الله علي و آله : تآرك الصّلآة ملعون في التورآة ، ملعون في الإنجيل ، ملعون في الزّبور ، ملعون في القرآن ، ملعون في لسآن جبرآئيل ، ملعون في لسآن ميكآئيل ، ملعون في لسآن إسرآفيل ، ملعون في لسآن محمد صلى الله عليه و آله .
:
وفي المجلّد الثآني من سفينة البحآر ص43 قآل النبي صلى الله عليه و آله : فيمن تهآون بـ صلآته ابتلآه الله بـ خمس عشرة خصلة يرفع الله البركه من عمره ، ومن رزقه ، و يمحو الله تعآلى سيمآء الصّآلحين من وجهه ، وكل عمل يعمله لآ يؤجر عليه ولآ يرتفع دعآؤه إلى السّمآء ، و ليس له حظّ في دعآء الصّآلحين ، و يموت ليلاً و جآئعاً و عطشآناً و يوكل الله به ملكاً يزعجه في قبره و يضيّق عليه قبره ، و تكون الظّلمة في قبره و يوكل الله به ملكاً تسحبه على وجهه و الخلآئق ينظرون إليه و يحآسب حسآباً شديداً و لآ ينظر الله إليه و لآ يزكّيه . و له عذآب أليم .
و فيه قآل أبو عبدالله عليه السّلآم : امتحنوا شيعتنآ عند موآقيت الّصلآة كيف محآفظتهم عليهآ .
وفيه عن إرشآد القلوب ، قآل : لمّآ كآن علي عليه السّلآم يوماً في حرب صفين مشتغلاً في الحرب و القتآل ، و هو مع ذلك بين الصفّين يرآقب الشّمس فـ قآل له ابن عبّآس : يآ أمير المؤمنين مآ هذآ الفعل ؟ قآل : انظر إلى الزّوآل ، حتّى نصلّي ، فـ قآل له ابن عبّآس : وهل هذآ وقت الّصلآة ؟ إنّ عندنآ لشغلاً بـ القتآل عن الصّلآة ، فـ قآل : علَآمَ نقآتلهم ؟ إنّمآ نقآتلهم على الصّلآة . قآل : و لم يترك صلآة اللّيل قطّ حتّى ليل الهرير .
/
\
/
اللّهم بلغنآ مرآضيك و جنبنآ معآصيك ، و لآ تمتنآ حتى ترضى عنّآ ~

هناك 10 تعليقات:

  1. جزيت كل خير عزيزتي ,,

    أسعدني مروري هنـا ..

    :)

    تحياتي لكِ ..

    ردحذف
  2. أحسنتى

    ومنكم نستفيد وتنفعنا الذكرى

    والحمد لله على النعمه

    ردحذف
  3. قلبي سـ يكون متعلق بـ هذا العالم الملائكي المطرز بـ خيوط الطهارة
    ما أروعه , و ما أجمل عبق النسيم العذب هنا ,
    طالما أنه عالم عاشقة "أبي محمد و آل بيته صلى الله عليهم و سلم تسليما" , بالتأكيد سـ يكون أكثر من أي جمال يوصف

    جميلة أنتِ , بـ كل ما كتبتيه هنا ,,
    فعلاً تشرفت , سعدتْ بـ وجودي ,,
    لكِ روحٌ طاهرة أحببتها منذ بداية قراءتي لـ اسمك

    بالطبع , أنثى ملائكية و أكثر ,,

    ردحذف
  4. تجدر الأشارة هُنا ..

    شكثر نتهوان ونأخر بأمر مهم كـ الصلاة بالرغم من كونها عمود الدين .. وهي ركيزة أساسية لقبول ما سواها من الأعمال ..

    أسأل ربي الرحمة والعفو عما بدر من سوء جهالة وهوانه في الأمر ..

    لفته غيمه تُـشْكّـرِينْ عليها .. :)

    ردحذف
  5. pen seldom ~
    أسعدني وجودكِ هنآ
    لـ تستنشق حروفي أرقى عبير مر ~
    شكراً لكِ
    ولآ حرمني الله من وجودكِ العطر،

    ردحذف
  6. رهبري ~
    وأنت من المحسنين
    أشكرك لـ توآجدك ،
    فـ حضورك يشرفنآ

    ردحذف
  7. Pure ~
    لآ أعلم مآ الشعور الذي إنتآبني منذ لحظة قرآءة حروفكِ
    ربمآ ، إفتخآر لـ وجودكِ هنآ
    أو ترآنيم الشرف هطلت من هنآ
    فعلاً ، أنست و تشرفت بـ حروفكِ
    و لآ شك وجودكِ هنآ ، أروع مآ سـ يكون
    :
    لآ حرمني الله من روحكم الطآهره هنآ ، ولآ وجودكم النقي
    وكلنآ هنآ ملآك بـ حب "النبي و آله الأطهآر "
    :
    ربمآ كلمة الشكر قليلة في حقكِ ، ولكن لآ أملك سوى أن أقول لكِ "شكراً" بـ كل إحترآم و تقدير ،

    ردحذف
  8. محمد ~
    أنت لك الشكر ~
    و حروفي إعتآدت على مرورك
    لآ حرمني الله من وجودكم
    و كم تشرفت بـ حضوركم
    :
    لكم جزيل الشكر و التقدير
    ووفقكم الله تعآلى لـ طآعته و مرضآته

    ردحذف
  9. السلام عليكم...
    سعدت كثيرا بزيارة تلك المدونة النقية الهادفة لموالي ال البيت ع...بارك الله فيكي وجعلكي نموذجا مثاليا...لا ادري هل يظهر التعليق ام لا؟ لانني اضفته في المرة السابقة ولم يظهر امامي!!
    خالص تقديري واحترامي...
    http://freebook.maktoobblog.com/

    ردحذف
  10. OPENBOOK ~
    و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته
    و سعآدتي بـ زيآرتك أكثر ، و قد ظهر تعليقك
    شكراً لك ،

    ردحذف