الأحد، 31 يناير، 2010

عآميْن مضوْآ ،،

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم الشريف ~
:


:
أعلن الحدآد ،،
ألبس السّوآد ،،
لـ فقد ،، جدي "أبآ جوآد" ~

\

أعزي نفسي بـ نفسي
عآميْن مضوآ ،، و صدى الذكرى تُحييني
من جديد ،
مكآن تجمعنآ فيه يعزيني
مقعد من صنعك ،، يعزيني
أدوآتك ،، حطبك ،، يعزوني
مرقدك ،، ومكآن سجودك ،، يعزوني
\

أذكر ،، من بآب دآرك و أنت تنآديني
أذكر ،، مزحك ،، غضبك ،
و كيف كنت تحميني
أذكر ،، كل لحظة تأذيك ،
بـ الطبع كآنت تأذيني
اذكر ،، مرضك كيف كآن يهريني
أذكر ،، عصر ودعتني فيه أذكر
\

عآميْن مضوآ ،، و مآ زآل صوتك يحييني
كيف توّن و تتألم ،
و تنآديني
تعود متى ؟!
و متى تأتيني ؟!
جدي ،،
أمآ إشتقت لـ طفلتك ،، يآ نور عيني ؟!
أمآ حنيْت على صغيرتك ،، تعود
و يعود كل مآ فيني ؟!
الآن أنآ ،، على قبرك
أشهق شهقة طفل ،
فقد دميته
أشهق شهقة شيخ ،
فقد عكآزته
أشهق شهقة عآشق ،
فقد محبوبته
على قبرك أنآ ،
أمآ تجآوبني ؟! ،، و تجآوب حنيني ؟!
على قبرك ،،
أشكوك ،، فـ متى تشكيني ؟!
على قبرك ،،
أعآود أيآمنآ ،، قهقهآتنآ ،، ومآ يعنيك و يعنيني
أشتقت أن أقل لك ،، أحبك
و وجودك عن الكل يغنيني
أشتقت لـ اسمي بـ لسآنك ،
و كيف كنت تهجيني
طفلتك أنآ ،،
ومن غيركَ شوقي و حنيني ؟!

\

عآميْن مضوْآ ،، و الفرآق لـ أجلك بدآ ينهيني
تعود متى ؟!
ومتى يآ حبيبي ،، تأتيني ؟!
:
كآن الفرآق ،، عصر الثلآثآء في مستشفى الأميري ،
في السآعه الرآبعه من تآريخ :

17 - صفر - 1429 هـ .

24- فبرآير - 2008 .
:
إلى جنآت الخلد ،،
الفآتحه ،، تسبقهآ الصلوآت على محمد و آل محمد ~

بَيْنَ ثَنَآيَآ مَشْهَدْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم ،،
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم الشريف ~
" في ذكرى إستشهآد الإمآم "علي بن موسى الرضآ" ( ع ) ،،
:
تسآمرتُ أنآ و الليل
بـ اشتيآق ،،
بـ هيجآن الروح و الدّموع سيل
بـ زفرآت الشوق ،، أحآكي السّمآء
كآن الحزن مخلد
كآن الهم مخلد
كآن الغضب مجمد
=
و المكوث بين أعتآب مشهد حلم
حلمٌ ،، عليه يُحسد
بـ سمٍّ "الرضآ" يقتل ؟!
من المأمون ،، هذآ لآ يعقل ؟!
=
تذرف عيوني ،، سورةً
كمآ بـ الحسينِ تترتل
و ثآرت روحي ،، ثورة الأبريآء
بـ السبي ،،
و الأجسآد بـ السوطِ تتجلجل
همتُ بـ خرآسآن ،،
و طيفهآ إلي تودد
رأيتُ ،، جمالاً من الأسيآد ،،
ومثل جمآله لآ أحد
قرأتُ ،، من المعآجز و الكرآمآت ،،
ولم أقرأ مثله أحد
سررتُ ،، بـ نآسٍ و أجوآد ،،
و لم يسرني سوآه أحد
=
حزن عآشور بي تجدد
حسينٌ ،، على الثرى ممدد
و الرضآ بـ السم تبدد
ينبض قلبي ،،
و بـ الحزن صآر يشهد
=
أتركوني ،، بين ثنآيآ مشهد
أتركوني ،، بـ أحضآن الضريح أتشهد
تحتضر روحي ،،
و بـ الرضآ تتهجد
أتركوني ،، أذوق المنيه
كـ مذآق الشهد ~
\\

السبت، 30 يناير، 2010

دُمُوـؤعٌ رَضَوِيّهْ ~


بسم الله الرحمن الرحيم ~
والصلآة و السلام على أشرف الخلق نبينآ خآتم المرسلين أبآ القآسم محمد و على آله الطيبين الطآهرين و صحبه المنتجبين

:

تتوقف هنآ صفحآتي لـ لحظآت
و تنسج من الحزن ،، الحروف
و تعظم الأجر ،، لـ مولآنآ صآحب العصر و الزمآن
لـ و فآة " غريب طوس " الإمآم "علي بن موسى الرضآ " ،، روحي العآشقة له الفدآء
وأقدم ايضاً أحر التعآزي لـ شيعة علي وموآليه ~
:
لـ حب الرضآ سآل مدمعي ~
و بـ مصآبه ثآر مفزعي ،،
كتبتُ الشوقَ من دمآء أضلعي ،،
{ إرزقني ربّي الزيآرة ،،
و الشفآعه بـ يومِ الفزعِ }

الخميس، 28 يناير، 2010

فِي مِحْرَآبِ [ فَآطِمَهْ ] ~

في محرآب العشق ،،]
تُتلى الآيآت
ويتلآقى الفؤآد بـ الحبيبِ
يذوب و يذوب كمآ الشمعة
:
و تذوب عشقاً ،،
بـ المنآجآت ،،
و يأخذهآ الشوق بعيداً هنآك
بين آلآف و آلآف الطيآت
تسرح و تتأمل ،\\
وتسيح الدمعه على الوجنآت
تسجدُ ،، و تسجد معهآ كل الونآت
تسكنُ سآجده ،،
و تتلآشى {. كل الآهآت
في الليلِ ،،
مآ بين رَكَعآت و سَجْدآت
تُنآجي ،، تَشكي
تُهآجر للحبيب الأولِ
وتُهآجر معهآ الدمعآت
تصرخ ضمآنة لُقيآ
و تجآفي الآثآم
:
يحن قلبهآ كل ليلة للقآء
وتسرد من مهجتهآ حكآيآت و حكآيآت
حكآية عشق تمت بأول صلآة
حكآية شوق بـ التسبيح ،
حكآية لهفة بـ الترتيل
وحكآية و دآع بـ آخر السجدآت ،،
بل ، لن تُنهيهآ ربي يآ ملهم الذآت
فـ اللقآء قريب ،، وقربي لك
بـ العبآدآت \\
وتنتهي فآطمة صلآتهآ ،،
وتغآدر محرآبهآ
و تودع بالآيآت ،
و تودع بـ الآيآت ،
:
في حب "الله" ،
و رحآب الملآئكة في السمآء
إلهي تقبل منآ و إرحمنآ ~
28-1-2010


السبت، 23 يناير، 2010

[ مذكرآت الجرآح ] جرحٌ لآ زآل ينزف ،، و لن يقف ~

بسم الله الرحمن الرحيم ~
اللهم صلّ على سيدنآ محمد و على آل بيته الطآهرين و عجل لنآ في فرج مولآنآ صآحب الزمآن ~
:

كل جرح هو الحسين
كل دمعة للحسين
كل ألم بـ الحسين
كل شرف بـ اسم الحسين
كل نصر حق الحسين
كل علو رآية الحسين
العآلم كله حسين ،، حسين
:
عآد أسى عآشور من جديد
حينمآ ظل سبط النبي بـ الطف فريد
بـ أبي هو و أمي ،، مسلب الردى و مقطوع الوريد
:
عآد الحزن بحروفِ أرض كربلآء
حبرهآ الأحمر من دمِ سيد الشهدآء
:
كآنت روآية حزن و جرح و ألم
لن يبرى حتى الأخذ بالثآر ~
:
موفقين ~

لَكَ بُنّيْ ~




كم أشتآق لـ ضمك بنيْ
و أروي لك القصص
و أحضنك بين يديْ
و تتبسم لي كمآ في الصور

:

كم أهوى أن أقدم لك كل مآ لديْ
و تقل لي "مآمآ" أحبك
و أقبلك على تلك الشفتيْ
و أقل لك أنت كل مآ أملك

:

بني أنت القمر و الضيْ
أنت الملآك و الطير
فـ كم أشتآقكَ بنيْ
أنت سآقيني و أنت الريْ

[ جئتك ] رحلة إلى كربلآء ~


بسم الله الرحمن الرحيم ~
اللهم صلّ على سيدنآ محمد و على آل بيته الطآهرين و عجل لنآ في فرج مولآنآ صآحب الزمآن ~
:



رحلة الروح الولآئيه بدت منذ أول حرف سطره الكتآب
و فآض فينآ الشوق و الحنين للبكآء
فكآن مع كل كلمة و كل حرف أنين و ونين اللقآء
ليس وحدك أخي من زرت أرض كربلآء
فـ كلنآ زرنآ و سرنآ على ذآك الخط ،، خط الولآء
بعدمآ نقشت حروفك على قلبنآ التي كآنت حروفهآ ملؤهآ أطهر الدمآء
رحلة عبرنآ بهآ بـ حلمِ انتهت حينمآ انتهت صفحآت الكتآب
:
حينمآ أشتآق لأسيآدي سـ أعآود فتح الكتآب و أرحل لهم متى أشآء
آجرك أخي في الدنيآ و الآخره
فـ ليس هنآك من يمنعنآ للزيآرة ،، لننحب و نجهش بـ البكآء
و مُستجآب مع كل رحلة لنآ الدعآء ~

مآت الحسن و إنهدم سور الهآشمية ~

نعى النآعي في مثل هذآ اليوم

على حسن غدى وكبده مسموم

على من ترك عضيده وحيداً مهموم

بـ أرض الطفوف ملؤه ألم و جروح

على من شيّع بـ سهآم اللؤم

على من أنزل دمعة الحسين و ترك زينب تنوح

غدى مهجة الزهرآء يومه بـ السموم

غدى و روحه حول زينب تحوم

أرحم قلبهآ مولآي انفطر بـ أمهآ و بـ ضلعهآ المكسور

انفجع بـ أبيهآ و رأسه المبتور

إرحم قلبهآ بـ كبدك المفطور

فآتيهآ الأعظم و الأعظم !!

كف أخيهآ المقطوع و رأس مهجتهآ المنحور

هي زينب ،، و مآ أدرآك مآ زينب

هي من تيتمت و تمرمرت بـ الهموم

:


عظم الله لك الأجر يآ مولآي يآ صآحب الزمآن بـ مصآب سيدي و مولآي حسن المجتبى الزكي

وصبر الله قلب آل بيت النبي على هذآ المصآب
:
السلآم عليك سيدي و على كبدك المسموم و على نعشك التي اهلكته السهآم ~

الأربعاء، 20 يناير، 2010

جُنُونٌ بِـ الْحُسَيْنِ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على سيدنآ أبآ القآسم محمد و على آله الطآهرين و عجل في فرجهم الشريف ~
:
السّلَآمُ عَلَيْكَ يَآ أَبَآ عَبْدَالله الْحُسَيْنْ ~


مقتطفآت بـ اسم "الحسين" (ع) ~

[.. لَمّن يُمُرْ اسْمْ الْحُسَيْنِ بـ مَسْمَعِي و بـ لآ شُعُورْ تصِبْ سَحَآيبْ مَدْمَعِي ~
~ وأَشْعِرْ أَنَآ دَمْعِي يِقَطِعْ أَضْلِعِي مِنْ عَآشِقْ حسِينْ إِعْتَلَى صُوتْ النّعِي ..}
[.. و الْحُزْن غَطَى الْفَرْقَدَيْنْ ،، وَ اللّطْمُ فِي كِلْتَآ الْيَدَيْنْ ~
{ السيد محمد الحسيني }
:
~ إنني الـ [م] ـجنونُ ،، مجنونُ الحسينِ }
{ جُنُونِي بـ الْحُسَيْنِ دَلِيلُ عَقْلِي ،، و هَذَآ مَسْلَكُ الْعُشَآقِ قَبْلِي ~
~ وسَيْفُ الْعُشْقِ يَذْبَحَنِي شَهِيداً ،، حُسَيْنِيَ الْهَوَى أَحْيَآ بـ قَتْلِي }
{ الملآ الحآج بآسم الكربلآئي }
:
[.. إِنْفِطِرْ يَآ قَلْبِي حَسْرَهْ لـ أيْتَآمَهْ ،، وِ إِحْتِرِقْ يَآ صَدْرِي فِدْوَهْ لـ خْيَآمَهْ
وِ ارْتِفِعْ يَـ عَزْمِي وِ ارْفَعْ الْهَآمَهْ ،، لِأَنَكْ بـ فِدَآئَكْ تِنْصِرْ إِسْلَآمَهْ ~
[،، يَـ حْسِينْ أَحِبّكْ و غَلآتَكْ أَحِبّكْ كِلْ هَمِي والله أَمُوتْ عَلَى دَرْبَكْ
كِلْ عُمْرِي حَسْرَهْ لَوْ الْمُوتْ أَقُرْبَكْ يَالْسِلْمِي سِلْمَكْ يَآ مَنْ حَرْبِي حَرْبَكْ ~
{ صآلح الدرآزي }
:
اسْمَكْ عَلَى الرّآسْ تَآجْ و نِرْفْعَهْ يَلّي شَيّدْ الدّينْ جَدَهْ بـ مَصْرَعَهْ
[.. مِنْ قَلِبْنَآ نَدَبْنَآ مَظْلُومْ وَآ حُسَيْنَآهْ ..]
{ جعفر الدرآزي }
:
[.. ليشْ مِنَ أَحِبّْ رَيْحَآنَةْ مُحَمَدْ ،، عَلَيْ مِنْ كِلْ كِتِرْ أَسْيَافْ تِمْتَدْ
بَعَضْهُمْ صَآرَوْآ يِسّمُونِي مِرْتَدْ ،، سَبَبْ حُبّي لـ بُواليّمَهْ و هَيَآمِي ~
[.. التّفَسُقْ عِنْدْهُمْ يِسَمّوهْ ثَقَآفَهْ ،، و الْفَآسِقْ يِجّلّونْ إِنْحِرَآفَهْ
و شَعَآيِرْنَآ يِسَمّوهَآ خُرَآفَهْ ،، عَلِينَآ مسَدِدَهْ سهَآمْ الْمَرَآمِي ~
{ الملآ الحآج بآسم الكربلآئي }
:
مقتطفآت من أقوآل الإمآم "الحسين بن علي بن أبي طآلب" ( ع ) ~
- (إِنِّي لا أرَى المَوتَ إلا سَعادةً ، وَالحَياةَ مَع الظالمين إِلاَّ بَرَماً) .
- (لا وَالله ، لا أُعطِيكُم بِيَدي إعطَاءَ الذَّليل ، وَلا أفِرُّ فِرارَ العَبيد) .
- (هَيْهَات مِنَّا الذِّلَّة ، يَأبى اللهُ لَنا ذَلكَ وَرَسولُهُ والمؤمِنون) .
- (اللَّهُمَّ احكُم بَيننا وبَين قَومِنا ، فإِنَّهم غَرُّونا ، وخَذَلونا ، وغَدَروا بنا ، وقَتَلُونا ونحنُ عِترَة نبيِّك) .
- (إنَّا أهل بيت النبوة ، ومعدن الرسالة ، ومختلف الملائكة ، بنا فَتح الله وبنا يختم ، ويزيد رجل شَاربُ الخُمورِ ، وقاتلُ النفس المحرَّمة ، مُعلنٌ بالفسق ، ومثلي لا يبايع مثله ، ولكن نصبح وتصبحون وننظر وتنظرون أيّنا أحَقّ بالخلافة) .
السّلآم عليك يآ أبآ الأحرآر ~
:
أمّآ الآنْ فَـ جُنُونِي بِـ "الْحُسَيْنْ" يَتَكَلَمْ ~
مجُنُونةٌ بِـ الْحُسَيْنِ سَمّونِي
بِـ نِدَآئُهُمْ هَذَآ يِرِيدُون أَنْ يِسَمّمُونِي
أَوَمَآ تَعْلَمُونْ بِـ الْجُنُونِ مَفْخَرَةً لِي
وَ لِي مُعِينِ
يِرِيدُونَ مَحْوَ اسْمِكَ مِنْ عَقْلِي
وَأَنَآ مَنْ رَضَعْتُهُ مِنْ صَآفِي اللّبَنِ
وَأَنَآ مَنْ تَرَبَى اسْمِكَ مَعِي مِنْ مَهْدِي
وَاسْمِكَ تَحُنُ لَهُ أُذُنِي
لَيْسِ بِـ نِسْيَآنِ الْحَبِيبِ بِـ هَيْنِ
حَتّى أَنْسَى حَبِيبِي الْحُسَيْنِ
لَوْ يَطْلِبَ مِنّي بَدَلَ الْعَبَآسِ شِمَآلِي وَ يَمِينِي
وَزَيْنَبِ الصّبْرٍ و السَبْيٍ وَ الدّمُوعَ مِنْ عَيْنِي
فداءٌ لَهْ لَوْ حَتّى كَآنَ نَحْرِي وَ ضِلْعِي وَ جَنِينِي
بِـ الْحُسَيْنِ جَنَتّي وَ هُوَ يَقِينِي
إنّي بِـ الْحُسَيْنِ مَجْنُونَةٌ فَـ هَذَآ مَفْخَرِي ،، وَ هَذَآ دِينِي