الخميس، 13 مايو، 2010

تحبين الحيآة ؟! ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم الشريف ،
:


:
دآر نقآش بيني و بين صديقتي بـ الكلية ، سألتني سؤآل و أجبت بـ المختصر المفيد ، و أشعرت أني لم أشفي غليلي بـ الجوآب أو مآ وضحت موقفي بـ الشكل المطلوب من سؤآلهآ المطروح ، لكن الحمدالله مدونتي تستقبل كل شيء و لآ تضع لي حد معين ،
سألتني و كآنت تريد الجوآب الصريح ،
قآلت : تحبين الحيآة ؟!
قلت : بـ صمت وقته قصير ، مممم
هنآك أشيآء تخليني أحب الحيآة و أشيآء تخليني أكره الحيآة
و بـ إعتقآدي كل شخص مثلي ،
إن وجدت شيء يستحق أعيش عشآنه ، أحب الحيآة
ولكن إن كنت فآقدة لـ شيء مآ ، أكره الحيآة
و أنتي ؟!
بـ وجه يآئس ، قآلت : لأ
و مآ بينت أسبآبهآ و أيضاً قآلت لو تسألين أي شخص تحب الحيآة ، يجآوبج لأ
وأنآ وجهة نظري تختلف عنهآ تمآماً .
:
لو كآن الجميع فعلاً يكره الحيآة لمآ بحثت النآس على مآ يسعدهآ لو يكلفهآ العمر كله ، و كآن أسهل حل لـ هؤلآء النآس "الإنتحآر" ، هروباً من الحيآة التي يكرهونهآ .
لكن هنآك الكثير من يستحق لأن نعيش من أجلهم و نحب الحيآة لأجلهم ، ليس شرط أن يكونون بشر فـ هنآك من يحبهآ لـ يتعلم ، و آخر للمآل ، و آخر لـ يحقق حلمه ، كل شخص يعيش لـ هدف معين يريد أن ينآله
حتى لو أنه لآ حظ له ، و لآ مآل ، أو أن زمآنه كله من ألفه إلى يآءه مظلم إلآ أن هنآك ثقب صغير مضيئ يريد أن يصل له
كثير مآ نسمع أنآ أتمنى الموت ، لآ أطيق الحيآة ، لكن وقت الحقيقة يهرب من الموت و يتشبث بـ الحياة أكثر فـ أكثر
فـ كلنآ نعيش لـ هدف نريد إنجآزه و نآدر من يعيش دون هدف ، حتى لو كآن الهدف تآفه ، لآ معنى له
ولكن بـ نظره هدف عظيم و لآ تنبني حيآته إلآ إذآ حققه .
نحن نعيش لـ نحصد ، كلنآ لآ يعلم متى سـ يرحل و أغلبنآ نعلم أو لآ بد أن نعلم أن حيآة أخرى بـ انتظآرنآ و هي بـ حآجة لأن نجمع لهآ الزآد لـ نعيش بـ هنآء و لآ نتعثر ، فـ بتلك الحيآة ليس هنآك من يسآندنآ سوى أعمآلنآ بـ عكس هذه الحيآة
كمآ قآل الإمآم الحسن ( ع ) : " استعد لـ سفرك و حصل زآدك قبل حلول أجلك " .
فـ أنآ أحب الحيآة لـ أنجز فيهآ ، أحبهآ لأن مآ زآل الخير فيهآ ، و أنآ أعيش لـ أجمع حصآدي ، أحبهآ لأن من يستحق لأن أعيش من أجله لآ زآل حياً يرزق ، و أريد أن أقدم له المزيد و المزيد عسى أن يقبلهآ بـ أحسن القبول إمآم زمآننآ ، أحبهآ لأطيع فيهآ الله وحده .
فـ الحيآة جميلة بـ إرتبآطنآ بـ الطهر ، و قبيحة بـ إبتعآدنآ عنهم .
واللهم صلّ على سيدنآ محمد و آله الطآهرين و صحبه المنتجبين
واللهم إرزقنآ حسن الخآتمة .
:
لو كنت بسأل هنآ ؟!
هل تحب الحيآة ؟!
مآذآ سيكون الجوآب ؟!

هناك 4 تعليقات:

  1. كلامك جميل جدا اختي

    أنا...أحب أن أعيش لأزيد من زادي الأخروي...

    و اعشق ان أستشهد في سبيل الله عز وجل من أجل أن ارتفع عن هذا العالم الفاني و الداني


    دمتي بود (:

    ردحذف
  2. قطرة وفآ ~
    و مروركِ أجمل
    ووفقكِ الله لمآ يحب و يرضى
    و رزقكِ و إيّآنآ حسن الخآتمة

    ردحذف
  3. كلمات أكثر من رائعة
    تحية لحرفك "

    ردحذف
  4. مريم "فقط" ~
    تحبة لِ وجودكِ عزيزتي ، =)

    ردحذف