الثلاثاء، 25 مايو، 2010

شَكْوَى إِلَى صَآحِبَ الْعَصْرِ و الزّمَآنْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و سهل مخرجهم ،
:
" شكوى إلى صآحب العصر و الزمآن "
:
أتيتُ على أعتآبك سيدي التي طآلمآ أرتسمهآ بـ خيآلي و أجر معي أذيآل الهموم و أشكوك ، أتيتُ بـ دمعي السآكب لـ تخط على جدرآن أعتآبك الشكوى ، سيدي مآلي كلمآ أقتربتُ من الله أبعدتني ذنوبي ، مآلي كلمآ حزنت إلتجأت إليكم و طرقت بآبكم و بـ رحآبة صدر تستقبلوني و كلمآ فرحت ابتعد عن أرضكم و هجرت سمآكم و أنتم لآ تهجروني ، نعم سيدي أعلم بـ تقصيري و إسرآفي على هذآ التزييف الدنيوي و لهوي عنكم و عن مصآبكم و مآ عآنيتوه و تعآنونه إلى الآن ، و أنآ شعوري لآ يفي ذرة من شعوركم و دمعي أعجز به عن التعبير بـ حزني لـ مصآبكم ، و همي مهمآ كبر يظل ذرة  من همك يآ مولآي ، نطلب منك تزيل همنآ تمسح دموعنآ تترأف على قلبنآ و نحن ننسى همك و بكآئك الذي بدل الدموع دمآ و قلبك الجريح على جدتك الزهرآء و الحسين و آل بيت النبوة ، ننتظرك سيدي و نحن على جمر من الإنتظآر لـ تظهر و تأخذ بـ ثأرك و ثأر جدك و تملآ هذآ الكون قسطاً و عدلاً مثلمآ امتلأ ظلماً و جورآ ، و نسينآ أنك أنت من تنتظرنآ لـ يكتمل العدد لـ جميعنآ ينآل النصر و نحن لآهين سآهين عنك يآ مولآي ، كيف حآلك و أنت ترى كل هذه المصآئب من جميع الزوآيآ و من كل الثقوب و من القآع إلى مآ فوق القآع كيف بك تتصبر يآ مولآي و نحن على مصيبة نتذمر و نفزع ، من لي غيرك يآ مولآي ألتجأ إليه مهمآ عظمت ذنوبي و كثرت عيوبي فآتي لـ بآبك و تطهرني من لي غيرك كلمآ نزلت دموعي و كبر همي فـ أذكر اسمك و ينجلي ، من لي غيرك يآ مولآي كلمآ انظلمت و هضم حقي تأتيني به ، آه يآ مولآي حزينة بـ شأني ، غريب أمري ، أعلم لآ بآب مفتوح سوى بآبك و مع ذلك أطرقهآ جميعهآ و لكن مردي أن أعود لك ، فـ يآ مولآي مهمآ أبعدتني الخطآيآ عنكم فـ شوقي يجذبني إليكم فـ أنآ المحمدية التي بهآ أعمل و أقول و العلوية التي بـ إتبآعي سميتُ بـ الرآفضية و الفآطمية التي انفطمت من الرجس و النجس و الحسنية التي أخلآقي بهآ تحسنت و الحسينية مآ بين اللآطمة و البآكية و المحزونة و السجآدية و البآقرية و الجعفرية و الكآظمية و الرضوية و الجوآدية و العسكرية و الآن أنآ يآ مولآي المهدوية التي تعلمت معآني الصبر و لذة الإنتظآر ، لك و إليك أترحل يآ مولآي فـ لآ حيآة دون ذكركم و الحزن على حزنكم و مصآبكم و البكآء لـ بكآئكم ، فـ مهمآ غرتنآ الدنيآ لن تبعدنآ عنكم فـ نحن المحمديون العلويون الفآطميون الحسنيون الحسينيون ، فـ لآ يهم إن تجرعنآ الظلم و الحزن لأننآ منكم و إليكم ، و لذيذ علينآ مذآق الظلم إن كآن لكم و جميل علينآ ثيآب الحزن إن كآن عليكم و طآهرون نحن من بكآئنآ لـ مصآبكم .
فـ ليس لي يآ مولآي ملجأ و ملتجأ سوآك ، و ليس لي مكآن سوى أعتآبك ، و لآ يتبآرك لي الزمآن سوى بـ ذكرك ، و لآ أهنأ بـ العيش دون الشكوى لك ،
انتظرنآك سيدي و مآ زلنآ ننتظر ، و نجر من ورآئك بدل أذيآل الهم ، هتآفآت العزة و النصر
:
و اللهم عجل لنآ في فرج مولآنآ صآحب العصر و الزمآن ،
والشكوى على أبوآبك تلوذ ~

هناك 4 تعليقات:

  1. اللهم عجل فرجه

    يارب

    ردحذف
  2. اللهم آمين
    شكراً لـ حضورك

    ردحذف
  3. اللهم عجل فرج مولانا صاحب العصر والزمان

    و اجعلنا من أنصاره واوليائه ياااا رب

    وفقك الله اختي واستجاب دعائك ان شاء الله و قضى حاجتك

    في حفظ الرحمن

    ردحذف
  4. قطرة وفآ ~
    تسلمين عزيزتي ،
    والله يسمع منكِ ، ووفقكِ الله لـ طآعته و رضآئه
    شكراً لـ حضوركِ ، و يسعدني توآجدكِ
    لآ حرمني الله من وجودكِ
    دمتِ بـ ود ،

    ردحذف