الجمعة، 28 مايو، 2010

أُمْ الْبَنِينْ ، أُمْ الْأَرْبَعَهْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد
و عظم الله أجورنآ و أجوركم لـ وفآة أم البنين ، أم الأربعة روحي لهآ الفدآء ،
و بـ منآسبة هذآ اليوم الأليم أتقدم لـ سيدتي و مولآتي بـ بعض الكلمآت ، و أتمنى أن تقبلهآ بـ احسن القبول بـ حق محمد و آل محمد
و تنقضي جميع الحوآئج بـ حق جفين ابنهآ العبآس و أضلع عزيزهآ الحسين ،
:
 هذي أم البنين
هذي أم الأربعة
يلي تنشد عن وصفهآ
هذي أم المكآرم و منبعه
الـ قدمت أربع مهج
لـ حسين و مصرعه
عون العآينه و انصره
و عثمآن فدوة رآح لـ منحره
وجعفر الـ حآمى خيّه من العدو و فرره
و ختمهآ العبآس يوم قدم جفينه لـ حسين
 قبل مآ ترضض الخيل أضلعه
 هذآ عبآس ؟! ، جنه حيدر
يوم زلزل الأعآدي بـ المشرعه
سيفه سيف الفقآر
مثل أبوه بـ الطبآيع ، و أم البنين المرضعة
رضعته الشجآعة ، و الغيرة من حيدر تجرعه
وطلعهآ بـ كربلآ مثل الشمس لو يشرق ويبآن مطلعه
قدم جفوف ، هـ الجفوف لـ أم البنين مكرمة
بآب الحوآئج تسمى ، وهو العبآس مآ أعظمه !
بيه الزهرآ تبآهي ، وبيه يفآخر يوم الحشر رسول الله وكلنآ نسمعه
هآي العبآس ، من حيدر و أم البنين
هآي إلي من كل الشيعة ، لـ حسين المدمعة
شفتوآ مثل فعله يوم بـ كربلآ
زلزل الأعآدي لو كل عدو ضعضعه
بـ كل محنة رسول الله ينآدي يآ علي
لكن حسين نآدى عبآس ما انتهى صوت الصدى
لكنه عبآس بـ سيفه أنهى كل الأدرعه
إذاَ ، شـ الفرق من تنآدي علي أو عبآس
مآ من فرق ، لأن كل شدة بـ هالاسمين تنزعه
عبآس من علي ، وشوف كل من علي شـ يكون موضعه
بـ اسمج يآ أم البنين أنآدي
و بيدج كل هم أجمعه
مثل المهج لـ حسين تقدميهم
ومن حسين تجيني كل منفعة
:
و هذآ و الصلآة و السلآم على آل بيت النبوة و على أم البنين أم الحوآئج

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

شَكْوَى إِلَى صَآحِبَ الْعَصْرِ و الزّمَآنْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و سهل مخرجهم ،
:
" شكوى إلى صآحب العصر و الزمآن "
:
أتيتُ على أعتآبك سيدي التي طآلمآ أرتسمهآ بـ خيآلي و أجر معي أذيآل الهموم و أشكوك ، أتيتُ بـ دمعي السآكب لـ تخط على جدرآن أعتآبك الشكوى ، سيدي مآلي كلمآ أقتربتُ من الله أبعدتني ذنوبي ، مآلي كلمآ حزنت إلتجأت إليكم و طرقت بآبكم و بـ رحآبة صدر تستقبلوني و كلمآ فرحت ابتعد عن أرضكم و هجرت سمآكم و أنتم لآ تهجروني ، نعم سيدي أعلم بـ تقصيري و إسرآفي على هذآ التزييف الدنيوي و لهوي عنكم و عن مصآبكم و مآ عآنيتوه و تعآنونه إلى الآن ، و أنآ شعوري لآ يفي ذرة من شعوركم و دمعي أعجز به عن التعبير بـ حزني لـ مصآبكم ، و همي مهمآ كبر يظل ذرة  من همك يآ مولآي ، نطلب منك تزيل همنآ تمسح دموعنآ تترأف على قلبنآ و نحن ننسى همك و بكآئك الذي بدل الدموع دمآ و قلبك الجريح على جدتك الزهرآء و الحسين و آل بيت النبوة ، ننتظرك سيدي و نحن على جمر من الإنتظآر لـ تظهر و تأخذ بـ ثأرك و ثأر جدك و تملآ هذآ الكون قسطاً و عدلاً مثلمآ امتلأ ظلماً و جورآ ، و نسينآ أنك أنت من تنتظرنآ لـ يكتمل العدد لـ جميعنآ ينآل النصر و نحن لآهين سآهين عنك يآ مولآي ، كيف حآلك و أنت ترى كل هذه المصآئب من جميع الزوآيآ و من كل الثقوب و من القآع إلى مآ فوق القآع كيف بك تتصبر يآ مولآي و نحن على مصيبة نتذمر و نفزع ، من لي غيرك يآ مولآي ألتجأ إليه مهمآ عظمت ذنوبي و كثرت عيوبي فآتي لـ بآبك و تطهرني من لي غيرك كلمآ نزلت دموعي و كبر همي فـ أذكر اسمك و ينجلي ، من لي غيرك يآ مولآي كلمآ انظلمت و هضم حقي تأتيني به ، آه يآ مولآي حزينة بـ شأني ، غريب أمري ، أعلم لآ بآب مفتوح سوى بآبك و مع ذلك أطرقهآ جميعهآ و لكن مردي أن أعود لك ، فـ يآ مولآي مهمآ أبعدتني الخطآيآ عنكم فـ شوقي يجذبني إليكم فـ أنآ المحمدية التي بهآ أعمل و أقول و العلوية التي بـ إتبآعي سميتُ بـ الرآفضية و الفآطمية التي انفطمت من الرجس و النجس و الحسنية التي أخلآقي بهآ تحسنت و الحسينية مآ بين اللآطمة و البآكية و المحزونة و السجآدية و البآقرية و الجعفرية و الكآظمية و الرضوية و الجوآدية و العسكرية و الآن أنآ يآ مولآي المهدوية التي تعلمت معآني الصبر و لذة الإنتظآر ، لك و إليك أترحل يآ مولآي فـ لآ حيآة دون ذكركم و الحزن على حزنكم و مصآبكم و البكآء لـ بكآئكم ، فـ مهمآ غرتنآ الدنيآ لن تبعدنآ عنكم فـ نحن المحمديون العلويون الفآطميون الحسنيون الحسينيون ، فـ لآ يهم إن تجرعنآ الظلم و الحزن لأننآ منكم و إليكم ، و لذيذ علينآ مذآق الظلم إن كآن لكم و جميل علينآ ثيآب الحزن إن كآن عليكم و طآهرون نحن من بكآئنآ لـ مصآبكم .
فـ ليس لي يآ مولآي ملجأ و ملتجأ سوآك ، و ليس لي مكآن سوى أعتآبك ، و لآ يتبآرك لي الزمآن سوى بـ ذكرك ، و لآ أهنأ بـ العيش دون الشكوى لك ،
انتظرنآك سيدي و مآ زلنآ ننتظر ، و نجر من ورآئك بدل أذيآل الهم ، هتآفآت العزة و النصر
:
و اللهم عجل لنآ في فرج مولآنآ صآحب العصر و الزمآن ،
والشكوى على أبوآبك تلوذ ~

السبت، 22 مايو، 2010

السّمْنَهْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد ،
:
قررت ، و أخيراً قررت
أني أتصفح جريدة آفآق الجآمعية التي على مآ أظن أسبوعية و ذلك في وقت ( البريك ) مآ قبل المحآضرة ، و من إلي لآحظته و أعتقد يصير للغآلبية أن من شخص يفكر بـ شغلة معينة سبحآن الله كل شي مرتبط فيهآ يبتدي بـ الظهور ،
مثلاً ، أنآ من فترة مفكرة أكتب شي عن الإعلآم و تأثيره ع الطفل و تربيته ،  أول أمس و أنآ أتصفح بـ الجريدة لقيت المقآل المرتبط بـ هالموضوع لكن هذآ رآح يكون له بوست آخر .
الشي الثآني من الوآحد و خصوصاً البنت يزيد وزنهآ تكتئب نفسياً شـ السر بـ هالموضوع مآ أدري و أنآ حآلياً أمر في هـ المرحلة فـ هم و أنآ أتصفح الجريدة لقيت شي مرتبط بـ السمنة بس مآ عجبني المكتوب لأن من كل شي لآزم ننحرم عشآن الوزن ينزل مآفي شي إيي بـ السآهل ، الوزن يرتفع بـ كل سهولة لكن وقت الصجية ونبي نفقد هـ الوزن صعب صعب صعب
و خصوصاً  أن  بيني وبين الرجيم عدآوة ، فـ أنآ بخلي الكلآم و الهذرة الزآيدة كله على كتر و أعطي حل جداً بسيط آلآ و هو المشي و الريوق شي جداً بسيط مثلاً توست و جبن ، ( جآي و بسكوت ) <<  النآس تكبر على هـ الأمور و أنآ ليلحين ، المهم عصير أو نسكآفيه شي خفيف يعني ، أمآ الغدآ يكون جداً عآدي و حآلنآ حآل النآس العآديين لألآ نشعر إننآ من كوكب آخر ، و العشآ نستغنى عنه مو شي ضروري .
:
لو بذكر ، جآنب من المقآل متأكدة مرآح يعجب أحد مثل مآ أنآ مآ عجبني :p ، المهم إنذكر فيه
 تعريف السمنة و هي على أنهآ فرط الوزن و السمنة هو النزوع إلى تخزين الدهون بـ شكل غير عآدي أو مفرط قد يلحق أضرآر بـ الصحة .
و أيضاً كآن مذكور المصآبون بـ السمنة عآلمياً الله يكفينآ من شر هذآ المرض أجمعين و الوفيآت جرآء مرض السمنة الله يرحمهم و يرحمنآ برحمته ، لكن إنيي للوقآية من السمنة إلي مآ عجبني و هو باتبآع نظآم غذآئي صحي من خلآل الحد من تنآول الأغذية المحتوية على دهون و التحول إلى استهلآك الأغذية المحتوية على الدهون غير المشبعة و زيآدة استهلآك الفوآكة و الخضروآت و البقول و الحبوب  المنزوعة النخآلة و مختلف أصنآف الحبوب مع تقليل تنآول الموآد المحتوية على كميآت كبيرة من السكريآت كـ الحلويآت مع الإهتمآم بـ ممآرسة النشآط البدني بـ انتظآم حيث أنه من الأمور التي تسآعد على الحفآظ على وزن صحي ، و ينبغي للنآس ممآرسة قسط كآف من النشآط البدني طيلة حيآتهم .
فـ مآدري شـ نآكل إذآ كل من هـ الأكل محرومين !!

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

سُورَةْ الْكَوْثَرْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و ألعن أعدآئهم
:
" السلآم عليكِ يآ سيدتي و مولآتي فآطمة الزهرآء و على أبيكِ و بعلكِ و بنيكِ و السر المستودع فيكِ و رحمة الله و بركآته "
أمآ بعد ،
فمآ معنى سورة الكوثر ، إختلف فيهآ كثير من العلمآء و المفسرين و لكن نحن نأخذ مآ ينآسب فطرتنآ و منهجنآ و تفسير آل البيت عليهم السلآم .
فـ الكوثر له معآني كثيرة ، مثلاً بعضهم قآل الكوثر هو حوض من الجنة هو أبرد من الثلج و أبيض من اللبن و أحلى من الشهد الذي يكون عليه حآمل لوآء رسول الله ( ص ) علي ( ع ) فـ من يسقى منه لآ يعطش أبداً في الجنة ، و لكن هل الكل يعطيه و يسقيه ؟! بل لآ ، لأنهم مسئولون عن ولآية آل البيت التي ضيعوهآ .
و بعضهم قآلوآ  الكوثر الشيء إلي فيه الكثير و لآ ينضب .
لكن نحن نرى أنهآ نزلت بـ الصديقة الطآهرة الزهرآء عليهآ السلآم حيث يآ رسول الله إنآ أعطينآك الكوثر في مقآبل هذا العطآء شتسوي يآ رسول الله فـ صلّ لربك و أنحر ، كمآ في المفآعلة ، و مآ هي المفآعلة ؟!
المفآعلة كمآ تأخذ لآ زم تعطي ، كـ مثآل المزآوجة : مثلمآ تأخذ لك زوجة لك أو لـ ابنك إن كآن عندك لآ تبخل و زوج بنآتك ، أو المزآورة مثل مآ أنت تتوآصل مع أهلك ولد خآلك و لآ عمك مرة أو مرتين ، عشر أو عشرين لمن مآ يزورك أو مآ يبآدلك هـ الشعور بـ التآلي رآح تمل و تنقطع العلآقة فـ من المفروض أن يزآورك أو حتى لو يتصل ، فـ كمآ قآل الرسول ( ص ) : " تشم رآئحة الجنة من مسآفآت بعيدة لكن لآ يشمهآ قآطع الرحم و المسيء لأهله " ، و أيضاً عن الإمآم علي ( ع ) : " صل من قطعك ، و أعفو عمن ظلمك ، و أعطي من حرمك " .
نرجع لـ حديثنآ ، يقآل أن هنآك إشكآل ، هل الله سبحآنه يعطي عبآده و يحآسبهم ؟ و خصوصاً رسوله ، لكن مآ معنآته من هذه المحآسبة ؟ ، إن الله غني عن خلقه هذآ رداً للإشكآل ، و لكن العلمآء قسموآ النعم على 3 أقسآم :
القسم الأول : النعم الإبتدآئية و هي النعم التي ابتدى بها الله و أعطآهآ لـ خلقه ومنهآ أنه صورنآ بـ أحسن صورة ، و منّ علينآ بـ لطف و كرم علينآ بـ إحسآنه حيث يقول في محكم كتآبه الكريم : " و خلقنآ الإنسآن في أحسن تقويم " .
القسم الثآني : النعم التفضيلية أي فضل الله علينآ و زودنآ بـ نعم زيآدة عن النعم الإبتدآئية مثل الأبنآء و البيت و المآل و العمل و الزوجة المؤمنة أو الزوج المؤمن هذآ كله فضل من الله تعآلى ، فـ لآ بد من الحمد الكثير .
فـ كل هذه النعم كمآ يقولون " ابلآش " ، و لكن نأتي لـ نعمة لآ يأخذهآ المؤمن هكذآ و هي الجنة و هي من النعم الجزآئية
أي القسم الثآلث : النعم الجزآئية : فـ الجنة لآ تأتي هكذآ بل بـ الصوم و الصلآة و الإبتعآد عن المحرمآت و الإقترآب من الحلآل و النهي عن الفحشآء و الأمر بـ المعروف ونحن مخيرين كمآ قآل الله في كتآبه : " إنآ أهدينآه النجدين " . و أيضاً بـ آية أخرى بـ سورة الفآتحة اتبآع " الصرآط المستقيم" . و هو صرآط محمد و آل محمد عليهم أفضل الصلآة و السلآم .
إذاً هذآ جوآب الإشكآل بـ أن الله يعطي عبآده و يحآسبهم .
لـ نرجع للسورة الكريمة ، كلنآ نعلم أن رسول الله ( ص ) تعذب كثيراً جسدياً و روحياً من مشركين قريش و كلنآ نعلم أن التعذيب الروحي أشد من الجسدي كمآ يقولون : جرآحآت السنآن لهآ التئآم ، و لآ يلتآم مآ جرح اللسآن
و نحن لآ نجرد رسول الله من الأحآسيس و المشآعر فـ هو كمآ قآل أنمآ أنآ بشر مثلكم .
فكآنوآ يجرحونه بـ هذه الكلمة جآء الأبتر و رآح الأبتر أي أن ليس له ذكر و كآن صآبراً كمآ يقول " لو كنت فضاً غليظ القلب لـ أنفضوآ من حولك " ، و " مآ أذي نبي كمآ أُذيت " ، و لآ أحد كآن يشعر و يحس بـ مآ يعآنيه الرسول ( ص ) حتى أقرب النآس له و لكن الله تعآلى يعلم و يعرف مآ يحسه الرسول ( ص ) ، أي يآ رسول الله لآ تحزن " إنآ أعطينآك الكوثر ، فـ صلّ لـ ربك و أنحر ، إن شآنئك هو الأبتر " أي أن الذي شتم فيك  هو الأبتر و أن سلآلتك وولدك من فآطمة الزهرآء ( ع ) و ممتدة إلى يوم القيآمة و هآ نحن بـ انتظآر فرج مولآنآ صآحب العصر و الزمآن .
:
و اللهم صلّ على محمد و آل محمد .

الخميس، 13 مايو، 2010

تحبين الحيآة ؟! ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم الشريف ،
:


:
دآر نقآش بيني و بين صديقتي بـ الكلية ، سألتني سؤآل و أجبت بـ المختصر المفيد ، و أشعرت أني لم أشفي غليلي بـ الجوآب أو مآ وضحت موقفي بـ الشكل المطلوب من سؤآلهآ المطروح ، لكن الحمدالله مدونتي تستقبل كل شيء و لآ تضع لي حد معين ،
سألتني و كآنت تريد الجوآب الصريح ،
قآلت : تحبين الحيآة ؟!
قلت : بـ صمت وقته قصير ، مممم
هنآك أشيآء تخليني أحب الحيآة و أشيآء تخليني أكره الحيآة
و بـ إعتقآدي كل شخص مثلي ،
إن وجدت شيء يستحق أعيش عشآنه ، أحب الحيآة
ولكن إن كنت فآقدة لـ شيء مآ ، أكره الحيآة
و أنتي ؟!
بـ وجه يآئس ، قآلت : لأ
و مآ بينت أسبآبهآ و أيضاً قآلت لو تسألين أي شخص تحب الحيآة ، يجآوبج لأ
وأنآ وجهة نظري تختلف عنهآ تمآماً .
:
لو كآن الجميع فعلاً يكره الحيآة لمآ بحثت النآس على مآ يسعدهآ لو يكلفهآ العمر كله ، و كآن أسهل حل لـ هؤلآء النآس "الإنتحآر" ، هروباً من الحيآة التي يكرهونهآ .
لكن هنآك الكثير من يستحق لأن نعيش من أجلهم و نحب الحيآة لأجلهم ، ليس شرط أن يكونون بشر فـ هنآك من يحبهآ لـ يتعلم ، و آخر للمآل ، و آخر لـ يحقق حلمه ، كل شخص يعيش لـ هدف معين يريد أن ينآله
حتى لو أنه لآ حظ له ، و لآ مآل ، أو أن زمآنه كله من ألفه إلى يآءه مظلم إلآ أن هنآك ثقب صغير مضيئ يريد أن يصل له
كثير مآ نسمع أنآ أتمنى الموت ، لآ أطيق الحيآة ، لكن وقت الحقيقة يهرب من الموت و يتشبث بـ الحياة أكثر فـ أكثر
فـ كلنآ نعيش لـ هدف نريد إنجآزه و نآدر من يعيش دون هدف ، حتى لو كآن الهدف تآفه ، لآ معنى له
ولكن بـ نظره هدف عظيم و لآ تنبني حيآته إلآ إذآ حققه .
نحن نعيش لـ نحصد ، كلنآ لآ يعلم متى سـ يرحل و أغلبنآ نعلم أو لآ بد أن نعلم أن حيآة أخرى بـ انتظآرنآ و هي بـ حآجة لأن نجمع لهآ الزآد لـ نعيش بـ هنآء و لآ نتعثر ، فـ بتلك الحيآة ليس هنآك من يسآندنآ سوى أعمآلنآ بـ عكس هذه الحيآة
كمآ قآل الإمآم الحسن ( ع ) : " استعد لـ سفرك و حصل زآدك قبل حلول أجلك " .
فـ أنآ أحب الحيآة لـ أنجز فيهآ ، أحبهآ لأن مآ زآل الخير فيهآ ، و أنآ أعيش لـ أجمع حصآدي ، أحبهآ لأن من يستحق لأن أعيش من أجله لآ زآل حياً يرزق ، و أريد أن أقدم له المزيد و المزيد عسى أن يقبلهآ بـ أحسن القبول إمآم زمآننآ ، أحبهآ لأطيع فيهآ الله وحده .
فـ الحيآة جميلة بـ إرتبآطنآ بـ الطهر ، و قبيحة بـ إبتعآدنآ عنهم .
واللهم صلّ على سيدنآ محمد و آله الطآهرين و صحبه المنتجبين
واللهم إرزقنآ حسن الخآتمة .
:
لو كنت بسأل هنآ ؟!
هل تحب الحيآة ؟!
مآذآ سيكون الجوآب ؟!

الثلاثاء، 11 مايو، 2010

مَرَآحِلْ الْمَعْصِيّهْ ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على سيدنآ أبى الزهرآء محمد و على آله الطيبين الطآهرين و صحبه المنتجبين ،
:
سمعت محآضرة من السيد محمد الفآلي أن هنآك رجل من حكمآء البرآزيل لآ يحضرني اسمه لديه كتب جميلة ، في جآنب من كتآبه هذآ الموضوع حيث يقول نحن أجرينآ تجربة الضفدعة و لهآ حآلتآن :
الحآلة الأولى : الضفدعة إذآ وضعتهآ في طشت به مآء و تزيد حرآرة المآء هذه الضفدعة تتأقلم مع المآء قليلاً قليلاُ و لآ تفر و لآ تهرب حتى إذآ وصل المآء إلى درجة الغليآن لآ تهرب تبقى في المآء إلى أن تموت و لكنهآ لآ تخرج .
أمآ الحآلة الثآنية : أتينآ بـ مآء سآخن في حآل الغليآن و أتينآ بـ الضفدعة و رمينآهآ بـ المآء السآخن الضفدعة احترقت و هربت
فـ مآ الفرق بين التجربتين ؟!
الفرق أن في التجربة الأولى الضفدعة تاقلمت مع المآء و مع محيطهآ الموجود و لآ تريد أن تغير موضعهآ حتى الموت ، أمآ التجربة الثآنية الضفدعة لم تتأقلم و دخلت مكآن خطر و إن تحملت شيئاً من الحروق و لكنهآ هربت و ربمآ هذه الحروق تندمل .
:
يستفيد من هذه التجربة في النآس في المجتمع الإنسآني ، فـ بعض النآس يأتي إلى مجتمع يتبع خطوآت الشيطآن شوي شوي الحرآرة تزيد ، نظرة فـ ابتسآمة فـ سلآم و كلآم و وعيد و لقآء و زنآ و فضآئح ، أمآ لو من أول يوم تقول له أزني مستحيل يزني .
نأتي لـ صديق السوء أول مآ يقدم له يقدم زقآرة ثم حشيش ثم مآدة أفيونية ثم تتبدل إلى هيروين ثم إلى موآد خطرة و تتبدل إلى حبة الإكس و سجن و فضآئح ، و إلى خسآرة الدنيآ و الآخرة .
أمآ النوع الثآني من النآس إذآ ألقوه في مجتمع في حآل الغليآن و الفورآن من الفسآد ربمآ يحترق و لكنه يهرب أيآم و يخرج .
نذكر الآية الكريمة هنآ ، قوله تعآلى : " رب السجن أحب إلي ممآ يدعونني إليه " سورة يوسف - 33 .
فـ النتيجة . أن التجربة الثآنية هي التجربة النآجحة ، التجربة الأولى إن الإنسآن يبقى في المجتمع الفآسق الفآجر و يتأقلم شيئاً فـ شيئاٌ و لآ يمكن التحدث معه . فحينمآ نجد من تلبس الضيق و تتمشى أمآم العيون الغريبة التي تتلآقطهآ و تكآد تخطفهآ مهمآ تقول لهآ لن تقتنع  و هذآ مآ سمآه الحسين عليه السلآم لبس اليهود ، فـ يوم عآشورآء أجمع المؤرخون أنه أوتي بـ تبآن حينمآ قآل علي بـ ثوب عتيق فأتوه بـ تبآن و ( التبآن هو الثوب )  الضيق فـ رد الثوب و قآل هذآ ثوب من ضربت عليهم الذلة و المسكنة و التي ضربت عليهم الذلة و المسكنة في القرآن هم اليهود ، فـ لمآذآ نلبس ملآبس اليهود ؟!! 
فـ إذآ أتوكم أصدقآء السوء فـ هذه أول خطوة أن تكون مثل الضفدعة الثآنية التي تحترق و لكن تفر و لآ تكون كـ الأولى التي تتأقلم مع الجو شيئاً فـ شيئاً إلى أن تغرق في الفسآد . 
:
فـ من المفروض يصرخ ؟! 
يقول الله تعآلى : " و لـ تكن فيكم أمة يدعون إلى الخير يأمرون بـ المعروف و ينهون عن المنكر " سورة آل عمرآن - 104 
فـ يآ أبآء أنتم المسئولون عن أبنآئكم و يآ أمهآت أنتن المسئولآت عن بنآتكن ، فـ لآ تتركي ابنتكِ كـ الضفدعة الأولى التي تتحمل النآر و تموت و لكنهآ لآ تريد أن تخرج من ذآك المحيط الفآسد .
:
و هذآ و استغفرالله لي ولكم .

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

الله سبحآنه ، و العرش ، وأهل البيت ع ~

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و ألعن أعدآئهم ،
:
سأل شخص أبو بكر أين الله ؟! فـ جآوبه في السمآء فـ قآل إذاً الأرض خآلية من الله ، فـ قآل أبو بكر إذاً في الأرض فقآل إذاً السمآء خآلية من الله ، فقآل أبو بكر له أنت زنديق و كآفر يجب أن نقيم عليك الحد فـ أتى شخص وقآل له أنآ أدليك على من يجآوبك أو أن الإمآم علي مآراً بهم و سأل مآ خطبهم فـ قآل أبو بكر أنه زنديق كآفر لآ يؤمن بـ الله فـ قآل الشخص لست بـ زنديق كآفر فقط أني سألت أين الله فـ جآوبه الإمآم علي أن الله لآ يؤين بـ أين و لآ يكيف بـ كيف و لآ يحد بـ حد بل هو يحد الحدود وليس له ثقل ولآ وزن و لآ سكون ولآ ركود و لآ حركه ولآ خفة ....
الروآية من مآ سمعته ربمآ هنآك نقصآن أو عدم ترتيب ، ولكن أحببت أن تكون في مقدمة المقآلة و مفتآح الموضوع .
فـ الله سبحآنه لآ يؤين بـ أين لـ أنه هو خآلق الأين و الزمآن والمكآن فـ حينمآ الله يخلق الزمآن أي أن الزمآن كآن من العدم فـ لآ نستطيع أن نقول أن الله كآن موجود في فترة معينة لأن هو من خلق الزمآن ، و لآ نستطيع أن نقول أين هو لـ أن هو من خلق المكآن و الكون وليس له خفة ولآ حركة و لآ سكون و لآ وزن ، معنآته أن الله ليس جآمد و لآ متحرك فـ إن قلنآ جآمد  إن كل شي يتحرك من حوله و يكون من الجمآد ، و إن قلنآ متحرك فـ معنى هذآ إننآ وضعنآه مع الزمن و المكآن . فـ الله ليس بـ متحرك و لآ بـ ثآبت هو من خلق كل شيء و جعل المخلوق هو الزمآن و المكآن و الخفة و الوزن و الحركة و السكون .........
فـ لذلك لآ ندرك الأبصآر و هو من يدرك الأبصآر ، فـ إن قلنآ إن الله يُرى معنى ذلك إننآ حددنآ الله ووضعنآه في إطآر معين فـ لذلك نحن محدودين البصر وهو البصير اللطيف .
:
:
أمآ عن العرش :
فـ يقول إمآمنآ جعفر الصآدق ( ع ) : العرش هو العلم ، و يحمل عرش ربك يومئذ ثمآنية ، أربعه من الأولين و هم نوح و إبرآهيم و موسى و عيسى ، و أربعة من الآخرين و هم محمد و علي و الحسن و الحسين .
أي بـ معنى أن العرش يوم القيآمة سـ يُحمل من أولي العزم الأنبيآء و أصحآب الرسآلآت .
و حينمآ قآل الله العزيز في كتآبه : " و على العرش استوى " ، ليس بـ معنى جلوس الله على هذآ العرش لآ بل بـ معنى وجود الحكم و القدر و العدل .
ولكن !! حينمآ نسمع أو نقرأ أن ابن تيمية يقول في يوم الحشر و الله يجلس على العرش والنآس كلهم في حسآب و على يسآر العرش معآوية بن أبي سفيآن ، ليته كآن أحد من الرسل أو الأنبيآء أو الأئمه لآ بل معآويه ، أين التنزيه ؟!  و تقديس الله و أن ليس كـ مثله شيء ؟! ، أليس ذلك بـ غلو و كفر ؟! أم لأن معآوية كآن عدو اللدود للإمآم علي عليه السلآم و عآش 70 سنة يشتمه في المنآبر و يسبه فـ جزآءه أن لآ يحآسب و يكون على يسآر عرش الله و جميع النآس في حسآب ، استغفرالله العلي العظيم .
رغم أن ذكر الله تعآلى علي في القرآن و أحآديث الرسول عن الإمآم علي ، و قول عآئشة بـ لسآنهآ " مآ نزل بنآ قرآن " ، لآ أعلم مآ أسمي كلآمهم تنآقض أم مجرد هفوآت طآئشة تصيب من تصيب .
:
:
لآ أعلم بـ مآذآ أختم هذآ المقآل فـ الحديث يطول  ، ولكن لو بختم قولي سـ أختم بـ إمآمنآ الحسين  و عتآبهم و لومهم و تكفيرهم لنآ لـ بكآئنآ على الحسين ، رغم أني لآ أعلم مآ الجرم الذي ارتكبه هذآ الإمآم المظلوم المحروم سوى أن رفع رآية الإسلآم و طهر العآلم بـ دمآئه و صحى الغآفلين بـ صرخته ، كيف لآ نبكيك يآ مولآي و أنت من قآل فيك جدك الرسول أحب الله من أحب حسينآ ، حسين مني و أنآ من حسين ، الحسن و الحسين سيدآ شبآب أهل الجنة ، هل يحرموننآ كمآ انحرمت الزهرآء أن تبكي على أبيهآ ؟ ، و أنت من أذهب عنك الرجس ربنآ سبحآنه و طهرك تطهيرآ و جدك و أبيك و أمك و أخيك ،
و أنتم الذي خآطب الله تعآلى نبيه في كتآبه العزيز : " قل لآ أسألكم عليه أجراً إلآ المودة في القربى "
:
:
اللهم صلّ على سيدنآ محمد و على علي أمير المؤمنين و فآطمة سيدة نسآء العآلمين و الحسن و الحسين سيدآ شبآب الجنة أجمعين و التسعة من ولد الحسين المعصومين .

الأحد، 2 مايو، 2010

الزّيَآرَة الْمِيدَآنِيّة فِي الرّوْضَهْ ~

 بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد
مع بدآية الصبآح الجديد المفعم بـ الحيوية و الرونق مع قطرآت المطر و الجو الهآدئ ، سـ أنطلق لـ أقآبل و أقدم لـ من انتظرتهم طويلاً لـ أقآبلهم و أقدم لهم وهم " أطفآل الروضة " ، رغم أنهآ زيآرتي الأولى و لآ أعرف مآ الذي سأ أفعله معهم فـ الخوف كآن بـ صفي اليوم و التوتر ، كنت أتخيل هل سـ أقدم مآ قدموه لي أبلآتي وأنآ في هذه المرحله أم الأمور تغيرت ؟! ، لن يجآوبني السؤآل سوى ذهآبي لهم و ملآمسة الشيء ورؤيته ، وفعلاً ذهبت أنآ و إثنتآن من زملآئي لـ نقدم لهم الخبرة ، سـ أعتبر يومي هذآ أجمل يوم في حيآتي حينمآ قآبلت مديرتهم التي أعجز أن أصفهآ بـ نشآطهآ و شعلتهآ و تنظيم روضتهآ  و كيف استقبلتنآ بـ رحآبة صدر و ابتسآمة و كـ أنهآ أزآلت حمل كبير من عآتقنآ و هيأت لنآ الأجوآء لـ نتشرف بـ حضورنآ روضتهآ ، و هي من دلتنآ على الصف و هنآك من بآشرتنآ و علمتنآ على طريقة الإلقآء و أهمية إثآرة عقل الأطفآل و تحفيزهم و تعزيزهم أعطونآ أكثر من مآ نستحق لأننآ لآ نعتبر بـ التربية العملية أو أننآ متخرجين و مقبلين على التعليم ، بل بعدنآ في ثآني سنه و هنآك درب طويل لـ نكون معلمآت حقيقيآت و لكن مآ رأيته اليوم جعلني أحب تخصصي أكثر فـ أكثر ، و أخذت الحآفز و رغبتي الشديدة لـ أن أكون معلمة اليوم قبل غداً .
فعلاً كآن شعور جميل ،
و أحببت الأطفآل كثيراً هنآك من دخولنآ إليهم إلى خروجنآ و هم لآ يعلمون مآ صفتنآ و مآ فآئدة وجودنآ و مآ سـ نقدم لهم من خبرة يتعلمونهآ ، كآنوآ "شطآر" ، و يستحقون أن المعلمة تجعل عقلهآ بـ الفترة التي تكون معهم من عقلهم ، فعلاً يستحقون ذلك بل أكثر .
يستحقون العطآء و الإهتمآم و التحفيز و التشجيع .
أريد أن تتكرر هذه التجربة أكثر فـ أكثر .
فـ الرآحة النفسية تأتي من مكآن أحببته ، وأنآ أحببت الروضة و مديرتهآ و معلمتهآ التي بآشرتنآ و أطفآلي الذين كنت معهم ، ولو أن الفترة كآنت جداً قصيرة ، إلآ إنهآ كآنت أجمل فترة .
في البدآية كنت أتذمر على "الدكتورة" ، لأن ليس لنآ أي خلفية حول هذآ الموضوع أمآ الآن كل الشكر و التقدير لهآ ، أعطتنآ هذه الفرصة و حققنآ فيهآ المتعة و نوع من الجرأة .